ما هي تقنية VAR في كرة القدم وكيف تعمل؟

لقد تغيرت كرة القدم كثيرا والتغيير الكبير هو تقنية VAR أو حكم الفيديو المساعد. تساعد هذه التقنية الحكام على اتخاذ قرارات أفضل أثناء المباراة. إنه مثل وجود زوج إضافي من العيون للحظات التي يصعب رؤيتها والتي تحدث بسرعة.


ما هي تقنية VAR في كرة القدم وكيف تعمل

نظام التشغيل المستخدم في تقنية الــ var في كرة القدم

نظام التشغيل المستخدم في تقنية الفار في كرة القدم هو نظام تشغيل مخصص يسمى "VAR OS". تم تطوير هذا النظام التشغيلي بواسطة شركة "Hawk-Eye Innovations" وهي شركة متخصصة في أنظمة تحليل الفيديو في الرياضات.

يعتمد نظام التشغيل "VAR OS" على نظام تشغيل "Linux" ويتميز بالعديد من الميزات التي تجعله مناسبا لتقنية الفار، مثل:

  • القدرة على معالجة البيانات بسرعات عالية
  • القدرة على عرض البيانات بدقة عالية
  • الأمان العالي

يستخدم نظام التشغيل "VAR OS" مجموعة متنوعة من المكونات والبرمجيات لتنفيذ تقنية الفار، بما في ذلك:

  • كاميرات عالية الدقة
  • أجهزة كمبيوتر قوية
  • برنامج تحليل الفيديو

يتم استخدام كاميرات عالية الدقة لتسجيل الأحداث الرياضية، ثم يتم تحليل هذه البيانات بواسطة برنامج تحليل الفيديو. يقوم برنامج تحليل الفيديو بتحديد الأحداث المهمة، مثل الأهداف والخطأ في التسلل، ثم يتم عرض هذه الأحداث على شاشة العرض للحكام.

يتم استخدام نظام التشغيل "VAR OS" في العديد من الدوريات الرياضية حول العالم، بما في ذلك الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الإسباني والدوري الألماني.

فيما يلي بعض المعلومات الإضافية حول نظام التشغيل "VAR OS":

  • تم تطوير نظام التشغيل "VAR OS" في عام 2012.
  • تم استخدامه لأول مرة في كأس العالم 2014 في البرازيل.
  • يتم استخدامه حاليا في أكثر من 100 بطولة رياضية حول العالم.


كيف يعمل الـ VAR ؟

VAR يعني حكم الفيديو المساعد. بدلا من شخص واحد فقط، يعمل فريق من ثلاثة أشخاص معا لمراجعة القرارات التي يتخذها الحكم الرئيسي. يفعلون ذلك من خلال مشاهدة لقطات فيديو للأحداث ذات الصلة. يتكون الفريق من حكم الفيديو المساعد الرئيسي، والذي عادة ما يكون حكما حاليا أو سابقا، ومساعده، ومشغل إعادة العرض. وهي موجودة في غرفة عمليات الفيديو التي تحتوي على شاشات مختلفة تعرض زوايا مختلفة للكاميرا.

 

يتم استخدام تقنية VAR في كرة القدم لفحص وتصحيح الأخطاء الواضحة التي يرتكبها الحكم على أرض الملعب. ويعمل مع فريق من المسؤولين الذين يراقبون المباراة من غرفة منفصلة مليئة بالشاشات. إنهم ينظرون إلى زوايا مختلفة للكاميرا لمراجعة الأحداث ومساعدة الحكم الرئيسي في أربعة أنواع محددة من القرارات: الأهداف، وركلات الجزاء، والبطاقات الحمراء المباشرة، والهوية الخاطئة عند منح البطاقات.


الحكم الرئيسي له الكلمة الأخيرة ولكن يمكنه الحصول على المشورة من فريق VAR. إذا اعتقدوا أن خطأً واضحًا قد حدث، فإنهم يخبرون الحكم الرئيسي، الذي يمكنه بعد ذلك تغيير القرار، أو مشاهدة الفيديو بنفسه، أو الالتزام بمكالمتهم الأصلية.


الضوابط الأربعة لتقنية VAR

يتحقق VAR من أربعة حوادث رئيسية في مباراة كرة القدم:

1. الأهداف : يبحث VAR في ما إذا كان يجب احتساب الهدف أم لا. يتحقق مما إذا كان هناك خطأ أثناء اللعب أو إذا كانت الكرة خارج اللعب مسبقًا.

2. العقوبات: يقوم VAR بمراجعة ما إذا حدث خطأ في منطقة الجزاء ويجب أن يؤدي إلى ركلة جزاء.

3. البطاقات الحمراء : يتحقق VAR مما إذا كان يجب على اللاعب الحصول على بطاقة حمراء مباشرة بسبب الأخطاء الجسيمة.

4. خطأ في الهوية : إذا عاقب الحكم اللاعب الخطأ، يتدخل VAR لتصحيح ذلك.


الحكام وVAR: القرار النهائي

على الرغم من أن تقنية VAR تقدم المشورة، إلا أن الحكم على أرض الملعب لديه القدرة على اتخاذ القرار النهائي. يقول بييرلويجي كولينا، رئيس لجنة التحكيم في FIFA: "قرار الحكم هو الأخير دائما". "VAR موجود للدعم وليس للاستبدال."


أمثلة من واقع الحياة

خلال كأس العالم 2018، أظهر VAR فعاليته. أفاد الفيفا أن تقنية VAR حققت دقة في القرارات بنسبة 99.3%، وهو ما يمثل تحسّنا عن الحكام الذين لا يستخدمون تقنية VAR. 

لكن الأمر لا يتعلق فقط بالإحصائيات. خلال مباراة بين إنجلترا وتونس في عام 2018، تمت مراجعة ركلة الجزاء التي حصل عليها هاري كين. ولاحظ فريق VAR وجود خطأ من جانب إنجلترا قبل المطالبة بركلة الجزاء، وهو ما لم يراه الجمهور في ذلك الوقت. يوضح هذا كيف يمكن لـ VAR اكتشاف الأشياء التي قد يفوتها حتى المشاهدون في المنزل.


تكنولوجيا جديدة في الميدان

أخذت بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر خطوة أخرى إلى الأمام من خلال تقنية VAR من خلال تقديم تقنية التسلل شبه الآلية. تعمل الكاميرات الموجودة حول الملعب وجهاز الاستشعار الموجود في الكرة معا لتتبع مواقع اللاعبين. يساعد هذا النظام الجديد الحكام على إجراء قرارات التسلل بسرعة أكبر، مما يحافظ على سير المباراة.


وشدد يوهانس هولزمولر، مدير تكنولوجيا كرة القدم والابتكار في FIFA، على فوائد هذا النظام الجديد: "هدفنا هو تقديم أفضل دعم ممكن للحكام، للسماح لهم باتخاذ قرارات سريعة ودقيقة ومتسقة".

على الرغم من فوائد تقنية VAR، إلا أنها لا تخلو من الانتقادات. يجادل البعض بأنه يقطع تدفق اللعبة ويفتقر إلى الوضوح في القواعد. ومع ذلك، يشير المؤيدون إلى دقتها والطريقة التي نظفت بها اللعبة.


من خلال السماح للحكم بمراجعة الأحداث وإلغاء القرار الأولي، يعد VAR جزءا أساسيا من التكنولوجيا في كرة القدم. يتم بالفعل استخدام حكام الفيديو المساعدين في الدوري الإنجليزي الممتاز ودوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي بالإضافة إلى العديد من الدوريات في جميع أنحاء أوروبا.

تعمل تقنية VAR على إعادة تشكيل كرة القدم، مما يضمن دقة القرارات الحاسمة، وهو ما يدعم بدوره اللعب النظيف. ربما لا يزال الناس يتجادلون حول هذا الأمر، لكن لا يمكن لأحد أن يتجاهل دور تقنية VAR في كرة القدم اليوم. مع تحسن التكنولوجيا واستخدامنا لها بشكل أكثر سلاسة، ستصبح تقنية VAR جزءا أكثر أهمية من كرة القدم.


على الرغم من أنها لا تزال جديدة نسبيا، إلا أن تقنية VAR قد غيرت كرة القدم بالفعل. إنه يساعد الحكام ويجعل اللعبة أكثر عدالة. تتمتع الأنظمة الجديدة مثل VAR دائما بمساحة للتحسن، وستستمر في التحسن بمرور الوقت. يقول هولتسمولر: "لقد بدأنا فقط بتقنية VAR. هناك الكثير في المستقبل بينما نواصل تطوير التكنولوجيا وكيفية استخدامها بشكل أفضل.




تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-